اخبار م ن سيناء

استقبل مستشفى العريش العام بشمال سيناء، أول صحفى فلسطينى من ضحايا العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة..

نقل
أخبار المحافظات

تواصل تشغيل معبر رفح وعبور جرحى ونقل مساعدات

الخميس، 31 يوليو 2014 – 16:26

واصلت مصر اليوم فتح معبر رفح أمام حركة عبور العالقين فى قطاع غزة ودخول جرحى من مصابى العدوان الإسرائيلى على القطاع، ودخول مساعدات من الجانب المصرى إلى القطاع.

أخبار سيناء

من اخبار سيناء هذا الصباح /

السبت، 19 يوليو

تواصل مستشفى العريش العام تقديم خدماتها المتميزة للجرحى الفلسطينيين وتوفير كافة سبل الرعاية الطبية لهم.

سيناء

من المقرر فتح ميناء رفح البرى اليوم السبت، لاستقبال الجرحى الفلسطينيين

 

#سيناء

#رفح

إننا نعيد كل الأقاويل القديمة في فلسطين

إننا نعيد كل الأقاويل القديمة في فلسطين. لم يعد ثمة قولًا جديدًا في القضية. هذا هو بالذات، سبب بؤسنا، نحن الذين لا نتقن إلا الكلام.

#غزة ـ #سيناء

وإذا رفعتَ يديك تدعوا صائماً
والفِطرُ بين يديك مُدَّ وفيرا
فاذكر بربِّك #غزة وبُيوتَها
فالقصفُ عاثَ بأهلِها تدميرا

 

.
ألنهر الخالد

السيناوى وسيناء

السيناوي هو كائن رقيق القلب ، شبه حي ، منكوب اقتصاديا ً ، ضائع في دهاليز السياسة ، عاطل ويستدين يوميا ً ..
السيناوي هو عاشق لتراب سيناء له حكاية هيام مخفية مع هذا التراب .. له سرعة بديهه، وطيبة لم يوجد لها مثيل وممكن توديه في ستين داهية ..
هو انسان يحلم ويأمل ويتمنى .. ويتوغل بثلاثى الابعاد ، قلبه سهل ، وفعله جبل ، صاحب قوة وبأس ان اراد ..
وطنه اقرب اليه من حبل الوريد ، حتى وان دهسه ، طعامه الفته واللصيمة …
صراحة صراحة .. هو ظاهرة حيرت العلماء انه مازال على قيد الحياة رغم كل ما يعانيه …
فالسيناوي كشاب … هو كائن متظاهر ومبدع قاهر .. يعمل يوم ويركن شهر .. لايشم رائحة الوظيفة الا وله ظهر ..
السيناوي كأب .. هو كائن يحيا بستر الحال رغم قلة المال وكثرة العيال …
اما المواطن السيناوي … يالطيف .. فهو حكاية .. فهو يجمع بين البطالة والبطولة ، يقف كالجبل الاشم يتحمل مالا يحتمل …. صابر مثل الجمل .. لا يفقد الامل ..
بقلم مرعي عرار

تعالَ أريكَ شساعة الحلم.

تعالَ أريكَ شساعة الحلم.

يتمعّن في المارّة وكأنه يبحث عن أحدٍ يشبه.

النهر الخالد

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 51 other followers