مجاهدين سيناء

شمال سيناء أخبار من تطورات سيناء الحديثة.

«أبو ركبة».. أحد مطلوبي عملية «نسر»: أمن الدولة «صنع جهاديي سيناء»
قال كريم أبوركبة، أحد المطلوبين من قبل الأجهزة الأمنية فى العملية «نسر» بشمال سيناء، الذى تمت مداهمة منزله بقرية السادات فى رفح، فى بدايات الحملة قبل نحو شهر، إنه ليس له أى …مشاهدة المزيد
صورة: «أبو ركبة».. أحد مطلوبي عملية «نسر»: أمن الدولة «صنع جهاديي سيناء»
قال كريم أبوركبة، أحد المطلوبين من قبل الأجهزة الأمنية فى العملية «نسر» بشمال سيناء، الذى تمت مداهمة منزله بقرية السادات فى رفح، فى بدايات الحملة قبل نحو شهر، إنه ليس له أى علاقة بأحداث رفح، أو ما يحدث فى سيناء، مشيراً إلى أن الضباط يعتمدون على معلومات مغلوطة من مصادرهم السرية التى تعمل معهم.

وأضاف فى حواره مع «المصرى اليوم» أن الجهاديين فى سيناء صناعة جهاز أمن الدولة المنحل والمباحث، مشيراً إلى أنه لو وجد محاكمة عادلة سيسلم نفسه للأجهزة الأمنية اليوم قبل الغد، على حد قوله.

■ ما سبب وضعك على قائمة المطلوبين من قبل الأجهزة الأمنية؟

- هناك اتهامات لى بمقاومة السلطات وإطلاق النار على كمائن الشرطة، حتى إننى أصبحت من أهم المطلوبين فى سيناء بعد تحرير محضر ضدى مكون من 16 صفحة، وهذه الاتهامات غير حقيقية، وكل مهمتى كانت رد المظالم، فعندما يأتينى مظلوم أقف معه لأننى جربت الظلم.

■ ما ملابسات مطاردتك ومحاولة الحملة القبض عليك؟

- فوجئت قبل عيد الفطر بيوم واحد بهجوم على قرية السادات التى أقيم فيها بـ 16 دبابة وعدد من سيارات الجيب والعساكر والكلاب البوليسية وهاجموا منزلى ومنازل إخوتى وفتشوها وسط إطلاق نار كثيف من قبل الجنود وتمكنت من الهرب، وهاجمونى وكأننى أنا الذى أتت من أجله حملة نسر وتم اعتقال شقيقى طلب أبوركبة وهو نائم، والنيابة أخلت سبيله 3 مرات والأمن أمر باستمرار حبسه واتهمونى بإطلاق قذائف «آر بى جى» عليهم، وهذا لم يحدث، والمثير أن إخوتى الخمسة مطلوبون للأجهزة الأمنية وصنفتهم مديرية الأمن على أنهم تكفيريون وجهاديون رغم أن بعضهم لا يصلى أصلاً، وترددت أنباء أن أخى «موسى» من ضمن القتلى الذين تفحمت جثثهم داخل المدرعة، لكنه اتصل بالأجهزه الأمنية حتى يتأكدوا أنه حى.

■ كيف ترى حادث الاعتداء على الضباط والجنود فى رفح؟

- أنا ضد العنف والشغب وضد الظلم، اللى بيحصل فينا ظلم وهما اللى بيصنعوا منا إرهابيين، وسؤالى لماذا لم يتم الإعلان عن أسماء المتورطين فى عملية رفح، أنا خايف ألاقى نفسى من ضمن المتورطين فيها لو سلمت نفسى، وعامة ما حدث فى رفح كل العالم يعرف أن وراءه إسرائيل حتى ولو عن طريق غير مباشر من خلال المرتزقة وعبدة الدولار. إن من يقتلون الأفارقة على استعداد لقتل 100 جندى مقابل الدولار ولابد من محاربتهم، وأعتقد أن هذا أولى من محاربة الإرهاب غير الموجود أصلاً فى المحافظة، والأمور واضحة وضوح الشمس ونحن الضحية.

■ كيف تعيش الآن؟

- أنا حاليا مشرد ومطارد من جميع الأجهزة الأمنية، لو أنا أخطات أستاهل محاكمة، لكن ليست لى أى صلة بمقاومة السلطات أو إطلاق النار على كمائن الشرطة، وعامة لو وجدت محاكمة عادلة وتحريات حقيقية والله سأسلم نفسى اليوم قبل الغد لكن لا أنتظر أن أسلم نفسى ويحاكمونى محاكمة باطلة، وأطلب العدل من القضاء ولا يعاملوننى معاملة المجرمين ولا أريد من الأجهزة الأمنية شيئاً، فقط يتركوننى فى حالى حتى لا أتحول ضدهم.

■ ما رأيك فى تعزيزات الحملة نسر بالأسلحة الثقيلة؟

- شمال سيناء لا تستدعى طائرات ولا مجنزرات ولا دبابات ولا كلاباً فلا توجد لدى الجهاديين نية فى مقاومة الجيش أو الشرطة الذين يتسببون فى خلق من يهاجمهم، والجميع يعلم أن الجهاديين الموجودين فى سيناء هم صناعة جهاز أمن الدولة المنحل والمباحث، وأخيراً انقلب السحر على الساحر كما حدث فى طابا وشرم الشيخ من قبل.

■ ما تقييمك للحملة نسر؟

- إيش عملت الحملة، أتمنى أن تكون نسر حقيقى مش نسر على ورق فقط، وكنا متفائلين خيراً من الجيش.. الداخلية نحن نعلم وضعها ولكننا فوجئنا أن معاملة الجيش أشد من الشرطة، هما لا يعلمان من أين ناكل ونشرب، أتحداك إن فى مدينتى الشيخ زويد ورفح أكثر من 70% لا يعملون، وللأسف الشديد قابلنا الثقة بالمدرعات والمجنزرات، وأعتقد أن الإنسان بلا كرامة فى بلده يرحل منها أحسن.

■ ما رأيك فى التغطية الإعلامية للحملة؟

- الإعلام جعل من سيناء ساحة حرب، على غير الحقيقة، وسمعنا فى أول الحملة الأمنية قصف طائرات ومقتل 40 مسلحاً وقصف سيارات، وهذا لم يحدث نهائيا، كلها أكاذيب إعلامية، كما أن استهداف كمائن الشرطة والجيش كلها مفتعلة وهناك أكثر من واقعه أثبتت أن من يطلقون النار هم أفراد الشرطة دون أن يطلق عليهم أحد وكيف تتم مهاجمة كمين الريسة 35 مرة فى حين أن أسطح العمارات بها عدد كبير من الجنود المسلحين.

■ ما رأيك فى تدمير الأنفاق؟

- أنا ضد تدمير الأنفاق التى تمر من خلالها مواد البناء والمواد الغذائية، ومن غير المعقول أن يكون الأمن على علم بالأنفاق التى يمر عبرها الفلسطينيون وأنفاق السيارات وحتى الآن لم تغلق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: