أخبار سيناء

اخبار سيناء سبتمبر

رد واحد

  1. هذه رسالة إتصال تم إرسالها لك بواسطة http://www.alqaheraalyoum.net/main/ من :
    ..محمد الزينى

    دى امانه احملها لموظفى وزارة الزراعه اعرض هذا على الوزير وخليه يستدعى الاستاذه سكينه فؤاد والدكتوره زينب الديب انا سمعت انها حضرت لمصر اكتسبو خبره من عالمه كانت على وشك الاكتفاء الذاتى من القمح ولكن حبوب التجارب سرقها كلب قذر فى وزارة الزراعه====مطلوب من الاستاذ عصام سلطان تقديم بلاغ للنائب العام من سرق حلم وامل مصر فى الاكتفاء الذاتى من القمح وسؤال المستشار على الهوارى ماذا تم فى بلاغ الدكتوره زينب الديب الذى يحقق امامه وان كان تم حفظه تظلم من قرار الحفظ مصر كلها عايزه تعرف ماذا تم فى البلاغ===========سكينة فؤاد تقدم بلاغا للنائب العام بشأن إختفاء أمهات بذور نادرة من وزارة الزراعة لمشروع كانت تقوم به عالمة انثربولوجي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح
    للمرة الأولي بالصوت والصورة والمستندات عرضت الكاتبة سكينة فؤاد جريمة جديدة أرتكبتها الدولة فى حق محصول القمح ، واصبحت مصر رقم واحد فى العالم إستيرادا له ، وتقدمت فؤاد –مساء الخميس – عبر برنامج مانشيت الذي يقدمه الزميل جابر القرموطي ببلاغ إلي النائب العام ونيابة الأموال العامة للتحقيق فورا فى إختفاء أمهات بذور القمح لمشروع كانت تقوم به عالمة الإنثربولوجي الدكتورة زينب الديب عام 1997 لتحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح لكن الحكومة تحايلت عليها للحصول على أمهات بذور القمح التى أختفت تماما ولم تنجح الدكتوروة زينب إستعادة تلك البذور حتى اليوم

    وشددت فؤاد على ضرورة التحقيق فى البلاغ ، على إعتبار إن المشروع أدرج فى خطة الدولة عام 1990 وتم التنفيذ بين عامي 1994 حتى عام 1997 وسط نجاح غير مسبوق لتجربة زراعة 42 ألف فدان فى الأراضى الصحراوية برئاسة الدكنورة الديب وعضوية لفيف من العلماء والرسميين .

    وتساءلت فؤاد : من الذى أخترق خطة الدولة وأفسدها ، وأجهض مشروعا غير مسبوق لتحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح عام 2001 ، مشيرا إلى أنها تملك أوراقا ومستندات غاية فى الخطورة وأفلام مصورة عن المشروع وبشهادة شخصيات حية قائلة ، إللى ما يعرفش قدر مصر – رئيسا أو مرؤسا – يسيبها للمخلصين ردعا للفساد الذى أستشرى بصورة كبيرة فى الفترات الاخيرة

    وقالت أنها ستكمل حملتها القومية للقمح من خلال برنامج ” مانشيت “بمئات الساعات من الصور التي لا تكذب سجلتها الدكتورة لأخطر مشروع في تاريخ زراعة القمح في مصر، مشيرة إلى أنه لدي بعض أجهزة الأمن المصري نسخ منها،وتم تقديم مئات الوثائق الدالة علي الحرب القذرة التي تدار في الخفاء لحرمان مصر من ثمار عقول وعلم أبنائها.. وطالبت فؤاد أن يتم التحقيق في الوقائع والوثائق التي عرضت، وحذرت من حرب الجوع المقبلة والأزمات التي تترتب علي السياسات التي تدار بها الزراعة في مصر،.!

    وقالت فؤاد صدقوا أو لا تصدقوا كان عام 1998 عام إنجاز مشروع لتحقق اكتفاء مصر والسودان من القمح يليهما اكتفاء 22 دولة عربية و12 دولة أفريقية..! إنها واحدة من وثائق الإدانة وأدلة الجريمة وأدلة الإمكانات المتوافرة أو التي كانت..وتساءلت من قتل المشروع؟.. من أوقفه؟ .. أين ذهبت دراساته؟.. كيف لم يتم حساب مرتكبي الجريمة؟.. لعل في العمر بقية لنكمل بعض تفاصيل قصة أو جريمة إطلاق الرصاص علي القمح الذي يتباكون عليه الآن! وتساءلت هل نحن فى دولة أم فى مغارة ؟؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: