هجير عائلات قبطية قسراً من رفح.#

عاصفة من الغضب تجتاح المجتمع بعد تهجير أقباط رفح..”البرادعى”: المغادرة القسرية مأساة والمساواة جوهر الديمقراطية..و”موسى”: مشكلات سيناء اجتماعية قبل أن تكون أمنية..”وأبو سعدة”: المتشددون سيفشلون الرئيس

كتبت  أخبار سيناء اليوم

حالة شديدة من الاستنكار والغضب سيطرت على الواقع المصرى والقوى السياسية والفكرية والشبابية بسبب تهجير عائلات قبطية قسراً من رفح.

وقال الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، إن من أولويات هذه الحكومة استعادة روح ميدان التحرير، مشيراً إلى أنه عندما تعود هذه الروح مرة أخرى، فسوف نحقق التقدم الذى نسعى إليه، مؤكداً أن التوجيهات الواردة من السلطات العليا فى الدولة هى توفير الحماية الكاملة للأقباط أينما كانوا.

وأضاف “قنديل” أنه ليس هناك ترحيل، ولن يكون هناك أى تهجير للأقباط فى أى مكان فى مصر، لافتاً إلى أن الأسر المتواجدة فى رفح تتمتع بالحماية الكاملة، وأن من ذهب منهم لمحافظات أخرى كان باختياره.

ومن جانبه قال الدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، فى تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”: “إن المغادرة القسرية لأقباط رفح مأساة واستمرار لحوادث التمييز” مؤكداً أن حماية كافة الأقليات والمساواة الكاملة بين المصريين جوهر أى نظام ديمقراطى.

طالب عمرو موسى، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ورئيس حزب المؤتمر، بسرعة التحقيق في التهجير القسرى لأسر قبطية من مدينة رفح بسيناء، مضيفاً عبر “تويتر”: “أطالب الحكومة بسرعة التدخل للتحقيق فى حدوث تهجير قسرى للأسر القبطية من رفح” مؤكداً أن مشكلات سيناء اجتماعية قبل أن تكون أمنية.

وأكد حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن تهجير الأقباط تم من قبل جماعات متشددة تهدد الدولة ورئيسها، مشيراً إلى أن ذلك سلوكاً عنصرياً وجريمة يجب التعامل معها بكل قوة، وستؤدى إلى إفشال مشروع الرئيس.

وطالب عضو مجلس الشعب المنحل الدكتور مصطفى النجار الرئيس محمد مرسى بسرعة التدخل لحماية أقباط مصر فى سيناء قائلاً “إن الأنباء المتداولة عن خروج عائلات قبطية من رفح بسبب تهديدات لهم من متطرفين تحتاج لتأكيد وتدخل فورى من الرئاسة.. على الرئيس أن يحمى مواطنيه”.

وأدان المجلس القومى لحقوق الإنسان الأحداث التى تجرى على أرض سيناء والتهديدات التى تلقاها المواطنون الأقباط فى مدينة رفح من جماعات خارجة على القانون والنظام العام، إزاء تلك التهديدات اضطرت الأسر القبطية إلى الرحيل من مساكنها.

واستنكر حزب التجمع ما وصفه برضوخ الإرادة المصرية المهين لتهديدات حفنة من الإرهابيين، مشيراً إلى أن هذا الرضوخ يعنى أن سيناء لم تعد فى واقع الأمر تحت السيطرة المصرية الرسمية، كما انتقد الحزب حديث محافظ شمال سيناء بتأكيده أنه لا يوجد تهجير، وأن المسألة هى مجرد نقل مواطنين من رفح إلى العريش، معتبراً أنه لا يستحق أن يكون محافظاً وبالأخص فى هذا الموقع المهم.

ورفض الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، تدهور الأوضاع الأمنية فى شبه جزيرة سيناء، مشيراً إلى أن هذه التطورات تثبت فشل الدولة فى بسط نفوذها على سيناء، وانعدام قدرتها فى بسط السيادة على أراضينا، وأن الجماعات الإسلامية المسلحة تسيطر على الأرض بالفعل، وتمارس سيادتها وحكمها بضرب الأقليات الدينية، باعتبارهم الحلقة الأضعف، محملاً رئيس الجمهورية باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة والمسئول الأول عن العملية الأمنية فى سيناء المسئولية كاملة عن أرواح وممتلكات وأمن المواطنين المصريين العزل فى سيناء.
وأكد الحزب، أن ما تقوم به الجماعات الإسلامية المسلحة فى سيناء من سياسات تهجير قسرى للمسيحيين، ليست إلا حلقة أولى فى سلسلة بسط نفوذهم السياسى الكامل على شبه الجزيرة مما يدفع الوضع إلى مزيد من التدهور، وإعلان سيناء رسمياً أرضاً غير خاضعة للسيادة المصرية.

وطالب الحزب الحكومة بضرورة تحمل مسئوليتها، وأن تسارع إلى إعادة المواطنين المسيحيين المبعدين إلى ديارهم سالمين آمنين كخطوة أولى على طريق إثبات سيادتها على أراضيهاA storm of anger sweeping the Coptic community after the displacement of Rafah .. “ElBaradei:” Out of tragedy and coercive essence of democracy, equality and “Moses”: social problems Sinai security before they are .. “Abu Saada”: hard-liners will fail President

Started News Sinai today

Severe case of disapproval and anger took control of the Egyptian reality and political and intellectual forces and youth because of forcibly displace Coptic families from Rafah.

Said Dr. Hisham Qandil, the Prime Minister, said that one of the priorities of this government to restore the spirit of Tahrir Square, noting that when she returns this spirit again, we will achieve the progress we seek, stressing that the directions from the higher authorities in the state is to provide full protection for the Copts wherever they are.

“The jellyfish” that there is no migration, and there will not be any displacement of the Copts anywhere in Egypt, pointing out that families stationed in Rafah fully protected, and that of them went to other provinces was chosen.

For his part, Dr. Mohamed ElBaradei, head of the Constitution Party, in its note to him through his account on the social networking site “Twitter”: “The departure forced the Copts of Rafah tragedy and a continuation of incidents of discrimination,” emphasizing that the protection of all minorities and full equality among Egyptians essence of any democratic system.

Asked Amr Moussa, former candidate for the presidency of the Republic and President of the Congress Party, quickly investigate the forced displacement of families Coptic from the city of Rafah in Sinai, adding via “Twitter”: “I call on the government to immediately intervene to investigate the occurrence of forced displacement of families Coptic Rafah” stressing that the problems Sinai social Before that security.

Hafez Abu Saada, head of the Egyptian Organization for Human Rights, that the displacement of the Copts by militant groups threaten the state and its chairman, pointing out that this racist behavior and crime must be dealt with full force, and will lead to the failure of the draft of the President.

The student member of parliament dissolved Dr. Mustafa Najjar President Mohamed Morsy quickly intervene to protect the Copts of Egypt in the Sinai, saying, “The news traded for out families Coptic of Rafah because of threats to them from extremists need to confirm and enter immediate from the presidency .. the president to protect its citizens.”

And condemned the National Council for Human Rights events taking place in Sinai and threats received by the citizens of the Copts in the town of Rafah from groups outside the law and public order, about those threats Coptic families forced to leave their homes.

He denounced Rally what he described برضوخ will Egyptian humiliating threats handful of terrorists, pointing out that this bow means that Sinai is no longer in fact under Egyptian control official, also criticized the party modern North Sinai Governor emphasizing that there is no displacement, and that the issue is merely transfer citizens from Rafah to El Arish, considering that he does not deserve to be conservative, especially in this important site.

The party refused to Egyptian Social Democratic, the deteriorating security situation in the Sinai Peninsula, noting that these developments demonstrate the failure of the state in its influence on the Sinai, and the inability to extend sovereignty over our territory, and that the armed Islamic groups controlled on the ground already, and exercised sovereignty and rule by multiplying minorities religious, as the weakest link, blaming the President, as the supreme commander of the armed forces and primarily responsible for the security operation in the Sinai full responsibility for the lives and property and the security of citizens unarmed Egyptians in Sinai.
The party, that what you are doing armed Islamic groups in the Sinai of policies forced displacement of Christians, not only a first in a series to extend their political influence full on the peninsula, pushing the situation to further deteriorate, and the Declaration of Sinai officially land is subject to Egyptian sovereignty.

The party demanded the government to take responsibility, and to re-acceleration of Christians deportees to their homes safe and secure as a first step on the road to prove its sovereignty over its territory

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: