شاعر سيناء : يوم المعركة

t
تدري ويش اللى يطرح الرجال ويهدّ العزوم
اللي ليا مرّ الكبود يغثها ويعلها
الفقر لا حدّ العزيز يصد ويقول معزوم
وهو من الحاجة عروقه يابسه مابلها
تدري ويش اللى يوجع الرجال ويزيد الهموم
لا جاته العوجا من اللي كلمته ما دلها
لو إنها جت من عدو فعلاجها دق الخشوم
هذا دوا سود القلوب اللي تزايد غّلها
وانجاته من اللي يعده محزمه عند اللزوم
هذا قبل نشأت ضلوعـه هشمتها كلها
غلطان من قال أن نسل القرم شجعان وقروم
اقولها ربك كريم وقادر  على حلها
يا كم لقينا من جروم رجال تسترها الهدوم
لا شفتها تغتر من كبر الجروم وجلها
أسما تشيل أسما رقت بفعولها لين النجوم
يا كبر فرق أهل الفعول وبين من يشتلها
يا طير ياللى ما عليك من الحرار أية رسوم
ودك تشبه بالحرار ولنته بندً لها
قضيت عمرك فالظلام بين ليل وبين ويوم
طمعت لك فى قمةٍِ بدري عليك تحلها
حتى ولو لك مخلب وريش وجناحين وتحوم
عينك شعاع الشمس يكسرها ويكشف ذلها
الناس تدري من نهار الكون بيضد الخصوم
اللي من الصمله ليا شاف الجموع أقبلها
لا ثار عج المعركة ما بين قوم وبين قوم
فأهل الخيول أتعنها واهل السيوف تسلها
الفعل للفرّيس والرآيات لكبار الختوم
روس الرجال اللى حياتك كلها تبعٍ لها
خل المواقف لأهلها يا تبع وأرتح ومخدوم
أرجع ورا وادخل ذرا روسٍ يظلك ظلها

:

#النهر_الخالد
أحمد – رفح

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: